إلَهي إلَهي

  إلَـــهي إلَــهـي أنَــــــا نَــــادِمُ    ونَحـوَكَ مَعْ تَوبَـتي قـَادِمُ
فإبْليـــــسُ  قَــدَمَ تُـــفـّـاحَــةً وَطَـــــــاوَعَ  حَـــوَّاءَهُ آدَمُ
ومِن يَومِها فالخَطـايا حَكايـَـا   فَــذَلــــِكَ بَـانٍ  وذَا هَــادِمُ
عَلى مَـا اقتَرفْتُ أَسـِفْتُ إِلهـي    وإِنـّي عَــلَى تَوبَـتي عَازِمُ

   أنـــا نـَادِمٌ مِنْ صَميمِ فُـؤادي لأنـِّــي أَنـا المُخْــطِئُ الآثِمُ
خَسِرتُ بِفعْلِ الخَطيئةِ نَفْــسي وخَيراتِ مُلـــْكٍ هُوَ الدَّائِمُ
وصِرْتُ جَديراً بِنارِ الجَحيمِ وإِنـــي لنَفْســي أَنا الظََّـالمُ
فــَياربُّ إِقبَلْ بِتــَوبَـةِ قَــلْبـي  فَــقـلبي يُصَلِّي أنَا نَـادِمُ

   أَغظْتُكَ رَبِّـبي بِمَا قَدْ جَنَـــيتُ وَمــَا أَنَا مِنْ غَلطَتي سَـالمُ
  لِهذا كَرِهْتُ الخَطَايَا جَمـيعاً وَمَــا عَــادَ يُبْهرُنـي العَـالمُ
  أُريدُ بِنعْمَــتِكَ اليَـــومَ مَـوْتــي لِكـَي لا أُغِيظَـكِ يَا رَاحِمُ
   وَمِـِن كُلِّ أسْبَابِ فعْلِ الخَطايا أُريــدُ الهُـروبَ أَنَـا النـَّادِمُ

   كلمات الشاعر : خليل عيلبوني    ألحان وإنشاد : الأب كميل اسحق