يا ربي أَعتَرِفُ

   إنَـي يَــارَبـي أعتَـــرفُ مَـازِلــتُ لصَـلـبِكَ أقتـرفُ
مــــازِلتُ أدقُ مسـَــاميراً   ودمــوعُ عُــيونــي تـنذرِفُ
إنـَي يَاربـي أَعتـرفُ

  أَسـقِيكَ الخـلَّ وتســـقــيني       دَمكَ القُدســــيَّ فأرتجِـفُ
وأُصــلّي أطــلِبُ غُفـرانـاً ويُصلّي في دَمعي الأسـفُ
كم أخجَلُ رَبي مِن نفسي   فأمامَــكَ نَفــسِي تنَـكشـِـفُ
وصَليبُكَ هَذا مِن صُنعي   فأنَـا الخطّــَـاءُ المُحتَـرِفُ
فانـزِل أرجُوك َ فَلن أرقى   لفِدائِـك َ إنـِـي مُعــتَــــرِفُ

   مازِلت ُ أسيراً لِذُنـوبـي مازِلـتُ لصـَلـّـبِكَ أقتـرفُ
لـن أَنزِلَ قَـال َ مُخلِصُنا فعلامــَـكَ عَنـي تَـنحرِفُ
قــَلبي مُتســِع ٌ فتعَـالَـوا وبَعيـداً عَـــني لاَ تــقــِِفـوا
والتَـوبَــةُ مَازالـتْ بـَابي دُقــُـوا بَابـِي لاَ تنصَرفوا
المجــدُ لِربـِــي وإلَــهـي      ماذا أَحــكـي ماذا أَصـِفُ
  كلمات الشاعر : خليل عيلبوني
  ألحان وإنشاد : الأب كميل اسحق