الشُكرُ لَكْ الحمدُ لَكْ

  الشُــكرُ لَكْ الحمدُ لكْ  يا خَـالـــِقـي مـَا أعــدَلكْ
أنقذتـَني مِـن عــِلّـتي     ورفعــتَ عـني ذِلــّـتـي
وغـفـرتَ حتى زَلّـتي    وطَــريقُ أيَــامِـي سَــلكْ
فالشُكرُ لك والحمدُ لكْ  يـــا خَالِقي ، ما أعـدَلكْ

    شُكراً حَبيبي يا يَسوعْ  والشكرُ في عيني دمـوعْ
أعطيتني مجدَالرُجوعْ للحــبِّ حــتَـى أحـمِلـكْ
فالشُكرُ لكْ والحمدُ لكْ يا خالقي ، ما أعدَلكْ

   شُـــكراً وحَمدًا مَـريمُ فــرضــاكِ عَـــنـي مَغَنمُ
ودُمــوعُ عَيني تَرسُمُ شُـــكري فينـزَاحُ الحَلكْ
فالشُكرُ لكْ والحمدُ لكْ يا خالقي ، ما أعدَلكْ
  كلمات الشاعر : خليل عيلبوني
    ألحان وإنشاد : الأب كميل اسحق