ولِـدا المَسيحْ

  ُولِــدَ المَســـيحُ فَهَـلــَّلوا وَتـَـهَـلـَّلوا وَبِدَمعِ غَــيماتِ الخَلاصِ تَـبَلـََلوا
يا كُلَّ أبـناءِ الحــَيـاةِ استـــَبشِــروا بِخَــلاصِكمْ وإلى يَســوع ٍ أَقبلوا
ُولِـدَ المَسيحُ فَهَـلَّلوا وَتـَـهَـلَّلوا

  وفــدُ المَجوس ِ مِنْ البعيدِ أتى إليهْ والنَجمُ ســارَ يَدلُّ في فَرح ٍعليهْ
وَضَعــوا الهَدايا والعطايا في يَديهْ فـَهلْ المَجوسُ أّحقُ منا؟ إسألوا
ُولِـدَ المَسيحُ فَهَـلَّلوا وَتـَـهَـلَّلوا

  حتى الرُعاةُ إلى المغـارةِ أَسـرَعوا وأَمامَ مِـذْودِه هُـــنـاكَ تَجمَّعــوا
وَبِـفَــرحةِ المــيلادِ سَـــالتْ أَدْمـعُ فَهــلِ الرُعاةُ أَرقُّ منَا ؟ عَلـلِّوا
ُولِـدَ المَسيحُ فَهَـلَّلوا وَتـَـهَـلَّلوا

  ُولِـدَ المَســـيـحُ فَهـلْ لنا أنْ نُولَـدَا ونَـــذوقَ خُـــبزَ خُلودِهِ لِنُخَـلْـــَّدا
لا تَجعَـلوا أَيامَكـمْ تَمضي ُســـدَى إنَ الحَـيــاةَ َ بِلا خَــطايا أَجمَـلُ
ُولِـدَ المَسيحُ فَهَـلَّلوا وَتـَـهَـلَّلوا

  ُولِـدَ المَســيحُ مَعَ الخَلاص ِ فَأَنشِدوا أُنشُـودَة َالفَرحِ العَظيمِ وَرَدِدوا
هَــذا هُــو الــفــَادِي لـَدَيـــنا يُــولـَـدُ والــيَــومَ جِـئـنا كُـلـُنـا نَسـتَقبِلُ
ُولِـدَ المَسيحُ فَهَـلَّلوا وَتـَـهَـلَّلوا
  كلمات الشاعر : خليل عيلبوني         ألحان وإنشاد : الأب كميل اسحق