شَمسِي وظلِّـِي

يَـســوعُ يـا مُتجلـّي لِكُـــلِ قَلـبٍ  يُصَلَّـي
طَلبتَ مِني فُـؤادِي أرجوكَ خُـذنيَ كُلِّي
يَـسوع ُ يَـسوعُ يَـسوع ُ يـا مُتجلّي

  مِيلادُكَ اليومَ عيـدٌ        كـَنــورِ فَـجـرٍ مُطِـلِّ
وإنني فيـهِ أحــْيـاَ   والمَوتُ عَني يُــولَّي
يَسوعُ أنتَ حَياتي وأنتَ شَمسِي وظِلَّي
وُلِدتَ في بيتِ لَحمٍ   مابـيـنَ كَـهفٍ وتَـلِّ
يَـسوع ُ يَـسوعُ يَـسوع ُ يـا مُتجلّي

  في مِذودٍ كان َ مَهدٌ       لا فــوقَ وردٍ وفُــلِّ
فالمجدُ لِلهِ إرْكَـع واحـن الجَبينَ بِـذُلِّ
مافي الوجودِ مكانٌ يَعلوعَلى ذَا المحَـلِّ
تقَدستِ بَيت ُ لحــمٍ   يانَجمةَ الشرقِ دُلِّي
يَـسوع ُ يَـسوعُ يَـسوع ُ يـا مُتجلّي

  وَفدُ المَجوس ِ تـَقَدَّم خَلي هيرودسَ خلِّي
ســَلِم وقــَدِم هَـدايـاَ       فالـيَومَ يومُ التَجلِّي
اليَومَ يومُ خًَلاصِي    ياقَـلبُ صلِّي لعَلِّي
أنَــالً غفرانَ رَبـي     ويـا دُموعِــي أهِـلِّي
يَـسوع ُ يَـسوعُ يَـسوع ُ يـا مُتجلّي

  كلمات الشاعر : خليل عيلبوني
ألحان وإنشاد : الأب كميل اسحق