أبـانـا

  قَــلبـي يُصـــلّي أبـانـا والدمعُ في العــينِ بَـانــَا
وحيـنَ يبكي المُصـلي فالـــربّ يـبـكي حنَـانـَـا

  يَا رَبُّ  أنتَ العـظـيـمُ وفـــي العَـطـَايـا كَـريـمُ
وفي  البـلايــا رحـيـمُ فَامْسَحْ دُموعُ الحَـزَانـى

   نَـادى أبـَانَا فُــــؤَادِي ولَـن َيخيـبَ المُـنـادِي
فالحُـبُ يَـا رَبُ زَادِي وَجَـــدتُ فــيِـهِ الأمَـانََ

  اِغفــرْ أبَـانـَا  ذُنُـوبِـي فَـرّج  جمَيـع كُــروبـي
لِلخَيرِ   سَهِل دُروبِـي فَالشَـــــرُ قَـد أشـقَانـــَا

   يَـا رَبُ قَلـبي  يَصيـحُ ذُخـري يَسوعُ المَسيحُ
وحـيــنَ أَعـَي يُـريـحُ حَـــيـاتَـــه أعــطـَـانـَا

   يَـا رَبُ قَـلبي تَـــرنـمْ بِسـيــَرةِ الأمِ مَـريـمْ
والحُــبُّ فـيَّ تـــَكـَــلمْ صـَـلّى أبـَـانـَا  أبَـانـَـا

  كلمات الشاعر : خليل عيلبوني
ألحان وإنشاد : الأب كميل اسحق