عيدُ مِيلادِ يَسوعْ

أَعِـِطني في عِـيد ِ مِيلادِكَ ذَاتـِي بَعدَ أن ضَاعَتْ بِلاجَدوى حَـيَاتي
يايَسوعُ اليومَ قد سَالت دُموعِي   مِثل َ نـَهـرِ النـيلِ أو نـهرِ الفُراتِ

  نَادِمـاً ألقَـاكَ فَاقــبلنــي بِعطفٍ   واجلُ عَني الهَـمَ واغْـفر سَـيأتي
مَامَضى مِن زمنِ العُمرِ خَطايـَا   وخَـلاصـي ياحَـــبيــبي بِـكَ آتِ
دَقتِ الأجراسُ والنَـاسُ تُصلـّي    وأنـَا أطـلُبُ ذَاتي في صَلاتــي
فأعِدني اليومَ طـفــلاً من جَـديــدِ  أمـلأُ الدُنـــيا بأَحْـــلى نَغـَمـــاتِ
وَارمِ لي طَـوقَ نَـَجاتي ياحبَيبي   ليٍٍــــسَ لي غَيرُكَ طَوقـاً للنحـاةِ

عيــدُ مـيلادُك َ إعـلان ٌ لبَعـثي     بعــدَ إعـلانِ الـخطايـا لوفـــَاتـِي
ياحَـبيبي بَيتَ لَحمٍ هي قـــلبـي     مَـــهـدُ ميـلادُك َ مأوَى لِلرُعَـاةِ
وأنا أُولَـدُ مَعَ مِـــيـلادِ فَـجـــرِ    يَنشرُ الأضواءَ فِـي كُلِ الجِهَـاتِ
لا خطَايـا بــَــل عطـَـايا وهدايَـا     لَم يَـعُد فعلُ الخَطايا مِن صِفاتِ
وأنَـا في عِيدِ مِـيلاِدكَ صَـوتٌ    يَبعـثُ الفَرحَـةَ في كُـلِ الـلـُغـاتِ
كلمات الشاعر : خليل عيلبوني    ألحان وإنشاد : الأب كميل اسحق